إنجاز جديد تحققه شركة الاتحاد للقطارات، المطور والمشغل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات، بوصول الدفعات الأولى من قاطرات وعربات أسطولها الجديد والتي سيجري تشغيلها على كامل شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية عند اكتمالها بحلول 2030! ارتفع حجم أسطول الشركة من 7 قاطرات سابقاً إلى 45 واحدة للنقل الثقيل ومن 240 عربة إلى 1000 متعددة الاستخدامات، في إضافة قيمة لأسطول "قطار الاتحاد" الذي تم تصميمه بأعلى المواصفات العالمية لتحمل الطبيعة الجغرافية ودرجات الحرارة والرطوبة المرتفعة في المنطقة.

سيسهم الأسطول في تعزيز منظومة النقل والخدمات اللوجستية في الدولة وتعزيز مكانتها العالمية، إذ سيرفع من سعة شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية إلى أكثر من 60 مليون طن من البضائع سنوياً، كما سيترك الأسطول الجديد بصمة إيجابية في خفض الانبعاثات الكربونية في الدولة ، إذ تقل الانبعاثات الكربونية الناتجة عن النقل عبر القطار بنسبة 70-80% عن انبعاثات النقل بالشاحنات. إضافة، سيساعد النقل بالسكك الحديدية في تقليل ازدحام الشاحنات على الطرق وتقليل تكلفة الشحن بنسبة تصل إلى 30%. هكذا تدفع الإمارات عجلة النمو الاقتصادي ومسيرة الحياد المناخي!