إسماعيل النيسر: السعادة عطاء للمرضى

منى الخنجري

محمد ضيف

"أشعر بسعادة لا توصف عندما أرى مريضًا يتحسن ويستفيد من العلاج".. هكذا لخّص الإماراتي إسماعيل النيسر هدفه من مشروعه الطبي الخاص بتقديم العلاج الطبيعي لمصابي الجلطات والحوادث.

ويقدم لاعب الكرة السابق، والموظف في وزارة التربية والتعليم سابقًا استشارات مجانية في عيادته للعلاج الطبيعي في دبي، بمناسبة "عام الخير" للأشخاص المحتاجين والذين لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج، للمساهمة في تخفيف الأعباء المالية عنهم.

تأثر النيسر بحالة قريبة منه تعرضت لجلطة في الدماغ وعانت كثيرًا بسبب تلك الجلطة، ويقول "عايشت الصعوبات التي واجهَتْها تلك الحالة في الحصول على علاج طبيعي بمستوى جيد يحسن حالتها الصحية، ورأيت معاناة فئة كبيرة من الأشخاص الذين عانوا من الجلطات والحوادث، لذلك، قررت أن أفتتح مركزًا متخصصًا للعلاج الطبيعي، وهدفي لم يكن ربحيًا، بقدر مساعدة الفئة المحتاجة للعلاج الطبيعي للحصول على التأهيل".

وأضاف: "هذا المشروع إنساني أكثر من أي شيء آخر، هدفنا الرئيسي أن يتحسن المريض، ولا يخضع فقط للعلاج، ونحاول في العيادة تأهيل المرضى للاعتماد على أنفسهم في القيام ببعض الأمور الأساسية، ومن ضمنها تحسين قدرات النطق لديهم، بالإضافة إلى تحريك أطرافهم".

ويقدم "إسماعيل" أنواعًا مختلفة من العلاج لمصابي الحوادث والمصابين بالشلل من الجلطات، والأشخاص الذين يحتاجون للتأهيل بعد العمليات الجراحية.

دبي بوست

تعليقات

comments powered by Disqus