سياسة الخصوصية

أ‌) تتعهد "دبي بوست" باحترام الأمور الشخصية ، العائلية، الصحية والمراسلات التي تتعلق بالأفراد وتتعهد بعدم اقتحام حياة الفرد الخاصة دون الحصول على موافقته .

ب‌) يجب على الصحافيين احترام حياة الأفراد الخاصة وعدم الكشف عنها بنشر أي مادة دون موافقة هؤلاء الأفراد، وفي حال أن تفاصيل السلوك الشخصي تدخل في إطار المصلحة العامة، يجب تغطية ذلك دون انتهاك الحقوق الشخصية للأفراد غير المعنيين.

ج‌) لا يجوز استخدام عدسات التصوير طويلة المدى لغرض التقاط صور من الناس في أماكنهم الخاصة دون موافقتهم، على أن تعرف الأماكن الخاصة بالممتلكات العامة والخاصة حيث يتوقع الشخص الحصول فيها على قدر معقول من الخصوصية.

* المضايقات

أ‌) لا يجوز للصحافيين والصحافيات أو المصورين الحصول على أو السعي للحصول على أي معلومات أو صور عن طريق الترهيب أو المضايقة أو الإلحاح.

ب‌) يجب على الصحفيين والصحافيات والمصورين عدم تصوير الأفراد في الأماكن الخاصة (كما تم توضيح ذلك في الملاحظة الورادة في الفقرة 3) دون موافقتهم، ويجب أن لا يقوموا بالاستمرار في المكالمات الهاتفية وطرح الأسئلة أو التعقب أو تصوير الأفراد في حال طلب منهم التوقف عن ذلك، ويتعين عليهم عدم المكوث في ممتلكات هؤلاء الأفراد إذا طلب منهم المغادرة و يتعين عدم متابعة هؤلاء الأفراد.

ج‌) يتعين على المحررين التأكد من أن الذين يعملون معهم يلتزمون بتلك الأحكام ويتعين عدم نشر المواد من المصادر الأخرى والتي لا تفي بهذه الشروط.

* حالات الحزن والصدمة:

في الحالات التي تشتمل على حزن شخصي أو صدمة، ينبغي أن تجرى الاستطلاعات بتعاطف وتقدير للموقف، ويجب أن يتم التعامل مع النشر بحس مرهف في مثل هذه الأوقات ولكن لا يجب يتم تفسير ذلك بأنه تقييد للحق في الكتابة عن الإجراءات القضائية.

* الأطفال:

أ‌) ينبغي أن يتم منح الأحداث حريتهم ووقتهم الكامل في المدرسة دون أي تدخل لا داعي له.

ب‌) يتعين على الصحفيين والصحافيات عدم إجراء أي مقابلة أو تصوير أي طفل يقل عمره عن 18 سنة في المواضيع المشتملة على رعاية الطفل أو أي طفل آخر في غياب أو دون موافقة أحد الوالدين أو غيره من الراشدين المسؤولين عن الطفل.

ج‌) يجب عدم الاقتراب من أو تصوير التلاميذ خلال فترة تواجدهم في المدارس دون الحصول على موافقة السلطات المدرسية.

د‌) يمنع أداء اي مقابل مادي إلى الأطفال ، الوالدين ، أو الأوصياء بشأن مواد تشتمل على مواضيع خاصة بالطفال أو رعايتهم ما لم يتم إثباته أنه في مصلحة الطفل.

هـ) عند نشر مادة عن الحياة الخاصة لأي طفل، يجب أن يكون هناك مبرر للنشر خلاف شهرة أو سمعة والديه أو أوصيائه.

7) الأطفال في قضايا الجنس

أ‌) لا يجوز للصحافة، حتى ولو يسمح القانون بذلك، التعريف بأسماء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة والذين ثبت تورطهم بقضايا جنسية، سواء كانوا ضحايا أو شهود.

ب‌) في أي تقرير صحفي يتعلق بأي جريمة ضد الأطفال: - يجب عدم تعريف الطفل.

  • يجوز تعريف البالغين.
  • لا يجوز استخدام عبارة "سفاح جنسي" في حال أنه قد يتم التعرف الطفل الضحية.
  • توخي الحذر في عدم الإشارة ولو ضمنيا في التقرير إلى أي علاقة بين المتهم والطفل.

* أجهزة التصنت:

يحظر نشر أو الحصول على مواد تم الحصول عليها إما عن طريق أجهزة التنصت أو عن طريق اعتراض المكالمات الهاتفية الخاصة.

* المستشفيات والأمور الطبية

أ‌) يجب أن لا تكون تغطية الأمور الطبية بشكل مثير، لأن ذلك قد يؤدي إلى بث الخوف أو الأمل غير الواقعي لدى القراء، نشر المرحلة الأولى من أعمال البحوث الطبية يجب أن لا يتم تصويرها ووصفها على أنها نهائية ولا جدال فيها.

ب‌) يتعين على الصحافيين والمصورين الذين يقومون بإجراء استطلاعات في المستشفيات أو المؤسسات المماثلة بالتعريف عن أنفسهم إلى الجهات الإدارية ذات الصلة والحصول على إذن قبل دخول المناطق غير العامة.

ج‌) القيود المفروضة على التطفل في الخصوصية تشمل الاستطلاعات المتعلقة بالأشخاص في المستشفيات والمؤسسات المماثلة

* الإبلاغ عن الجريمة

أ‌) المتهم برئ حتى تثبت إدانته، لذلك يجب عدم نشر أسماء وصور المشتبه فيهم حتى يتم صدور حكم نهائي من المحاكم المختصة .

ب‌) يتعين علينا تجنب تعريف أقرباء أو أصدقاء الأشخاص المدانين أو المتهمين في أي جريمة دون موافقتهم.

ج‌) يجب بذل عناية خاصة إلى الحالات التي من المحتمل أن تعرض الأطفال بصفتهم شهود أو ضحايا في أي جريمة، ولا ينبغي تفسير هذه الفقرة على أنها تقيد الحق في كتابة تقرير عن الإجراءات القضائية.

* التحريف

أ‌) يتعين على أي صحافي عدم الحصول على أو السعي للحصول على أي معلومات أو صور عن طريق التحريف أو التحايل.

ب‌) لا يجوز نزع الصور الفوتوغرافية والوثائق إلا بعد الحصول على موافقة المالك.

ج‌) على الصحافي بذل أفضل ما لديه كي لا يصبح جزءا من القصة، وأن يعمل على تغطية ونقل الأخبار الواقعية لا تأليفها، ولا يجوز للصحفي أثناء جمع المعلومات تقديم نفسه بأي صفة أخرى غير أنه صحفي.

* ضحايا الاعتداء الجنسي

يتعين علينا عدم التعريف بضحايا الاعتداء الجنسي أو نشر أي مواد من شأنها أن تؤدي أو تساهم في التعريف بالأشخاص إلا إذا توفرت مبررات كافية أو سمح القانون بذلك فعندئذ تكون لدينا الحرية في القيام بذلك.

* التمييز

يجب علينا عدم نشر بيانات الشخص المتعلقة بالعرق أو اللون أو الديانة أو التوجه (الميول) الجنسي أو الأمراض البدنية أو العقلية أو العجز (العاهات) ما لم تكن ذات صلة مباشرة بالموضوع.

* الصحافة المالية

أ) بالحدود التي يسمح بها القانون ، يتعين على الصحافيين والصحافيات عدم استخدام المعلومات المالية التي يتلقونها لخدمة مصالحهم الخاصة قبل نشرها للجمهور، ولا يجوز لهم تمرير تلك المعلومات للآخرين.

ب) يمنع نشر اي مواد عن الأسهم أو الأوراق المالية التي يعلمون بأن لهم أو لأقربائهم مصلحة ماليه فيها دون كشف تلك المصلحة على رئيس التحرير أو المحرر المالي.

ج‌) يجب الامتناع عن بيع أو شراء، إما مباشرة أو عن طريق مرشحين أو وكلاء، أي أسهم أو أوراق مالية التي كتبوا عنها مؤخراً أو التي يعتزمون الكتابة عنها في المستقبل القريب.

*المصادر السرية

لدى الصحافيين واجب أخلاقي لحماية المصادر السرية للمعلومات.

* الدفع مقابل المواد المتعلقة بالقضايا الجنائية

أ‌) يجب عدم الدفع أو تقديم عروض الدفع بطريقة مباشرة أو عن طريق الوكلاء، بشأن القصص أو المعلومات، إلى الشهود أو الشهود المحتملين بخصوص الإجراءات الجنائية الحالية إلا إذا كان نشر تلك المواد المعنية ضمن المصلحة العامة وهناك حاجة ملحة للقيام بالدفع أو التعهد بالدفع لإنجاز تلك المهمة، يجب على الصحفيين إتخاذ الخطوات الممكنة لضمان عدم وجود تعاملات مالية تؤثر على الأدلة التي سيقدمها هؤلاء الشهود.

ب) يجب عدم الدفع أو تقديم عروض الدفع بطريقة مباشرة أو عن طريق الوكلاء، مقابل القصص والصور والمعلومات، إلى المحكومين أو المجرمين المدانين أو شركائهم، بما في ذلك أسرهم وأصدقائهم وزملائهم، بإستثناء أن تلك المواد المعنية يعتبر نشرها في المصلحة العامة وضرورة الدفع للقيام بذلك.

* الهدايا والضيافة

أأ‌) لا يجوز استغلال مهنة الصحافة للسعي لكسب مصلحة شخصية، ولا يجوز للصحفيين تقبل أي مقابل ، سواء كان ماديا أو معنويا ، من شأنه التأثير في استقلاليتهم، أو يعتقد بأنه سيعمل على ذلك.

ب‌) يحظر على الصحافيين والصحافيات قبول أي مبلغ نقدي أو هدايا قيمة أثناء تأدية واجباتهم، ويسمح بقبول الهدايا الرمزية، على سبيل المثال قلم أو هدايا تذكارية أخرى في أي حدث- وبمبلغ لا يتجاوز ، على سبيل المثال، 20 دولارا أمريكيا.

ج) يسمح بحضور الفعاليات الصحافية التي تقدم فيها المأكولات والمشروبات. يجوز للصحافيين أيضاً قبول الضيافة على شكل مأكولات أو مشروبات أو ترحيل أو مصروفات الفندق- ولكن ليس بشكل مفرض أو بطريقة تؤثر على حياديتهم، أو من المحتمل أن تؤثر في حياديتهم.

د) أذا تقبل الصحافيون الضيافة ينبغي لهم بذل الجهد على مقابلة تلك الضيافة بالمثل حيثما كان ذلك مناسباً وعملياً.

هـ) في ظروف معينة، على سبيل المثال، الكتابة في السفر، يجوز للصحافيين حضور الرحلات الصحافية على حساب الآخرين، ولا يجوز القيام بتلك الرحلات إلا إذا كانت ذات صلة بالتحرير.

* تضارب المصالح

يتعين على الصحافي أن يكون ذا شفافية حول أي علاقة يمكن أن تشكل تضارب مصالح حقيقيا أو محتملا. ويجب على الصحافيين توضيح أي مصلحة خارجية، على سبيل المثال، أي دور استشاري أو تقديم نصائح مدفوع أو غير مدفوع بشأن أي شركة معينة، عند الكتابة حول الموضوع ذي الصلة.

* مصالح الشركة

أ) يجب توضيح أي مصالح للشركة عند الكتابة عن أي وحدة أخرى مملوكة أو مرتبطة مع مؤسسة دبي للإعلام، وهذا يمكن أن يكون على شكل، على سبيل المثال- XXX مملوكة من قبل مؤسسة دبي للإعلام، الناشر لـ"دبي بوست"

ب) ينبغي لأي صحافي يقوم بالكتابة عن مؤسسة دبي للإعلام أو الأعمال التجارية التابعة لها أن يقوم بإضافة عبارة بواسطة، على سبيل المثال، التحدث إلى أي منافسين ذو صلة- كما يفعلون عند الكتابة عن أي شركة أخرى.

ج) عند استخدام الحقائق التي قام بنشرها المنافسون، يتعين على الصحافيين منح المصداقية إلى المنافس.

د) للصحافيين الحق في التنافس للحصول على الأخبار والصور والمعلومات، شريطة أن يجري ذلك بأمانة وبطريقة واضحة ولا تعيق عمل الزملاء في التنافس بشأن النشر.

* المواد الدعائية

أ) على المحررين بذل الجهد المطلوب لتجنب الخلط بين الكتابة عن القصص والمقالات التجارية أو "المواد الدعائية". ب) لا يجوز أن تكون المنشورات المحررة متأثرة بالمصالح الشخصية أو الأعمال التجارية مع أي طرف ثالث، وعلى رؤساء التحرير والناشرين رفض أي محاولات من هذه القبيل، والتمييز بوضوح بين القصص المكتوبة والمقالات التجارية أو المنشورات.

* الاقتباسات

أ) لا يجوز إجراء تعديل في الاقتباس المباشر أو تغيير سياقه أو معناه.

ب) يعلم موقع "دبي بوست" أن هناك قيمة تحريرية في استخدام الاقتباسات غير المنسوبة. ومع ذلك، ينبغي استخدامها مع الحرص على ضمان عدم تضليل القارئ، وعلى الصحافيين محاولة تقديم أكبر قدر ممكن من المعلومات تشير إلى أولوية أي مصدر، لأسباب مشروعة، يسعى لعدم ذكر اسمه.

*الصور

يتعين الإشارة إلى أي تغيير أو تحسين يجرى على الصور.

* القيم الثقافية والالتزام بالآداب

أ) الإسلام هو جزء أساسي وعنصر هام في ثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى القيم والتقاليد، يتعين احترام الأديان السماوية ولا يجوز إهانة أو انتهاك عادات وتقاليد الشعوب بأي طريقة كانت.

ب) على الصحافيين تجنب استخدام اللغة البذيئة والمسيئة في تقاريرهم.

ج) يمتنع "دبي بوست" عن نشر صور العنف وسنحترم شعور الجمهور وخاصة الأطفال.