إبرة ومقص وقليل من النوم

في منطقة السطوة بدبي، حيث العديد من متاجر الخياطة، تتأهب لإنهاء ملابس العيد الخاصة بالزبائن خلال شهر رمضان الكريم.. ورغم الضغط العالي وقلة ساعات النوم فإن العمال يبذلون جهدًا كبيرًا لإنهاء ملابس الزبائن، لرسم البسمة على وجوههم خلال عيد الفطر المبارك، حينها يستطيعون العودة إلى منازلهم للنوم.

 

دبي بوست

تعليقات

comments powered by Disqus