عمان منا ونحن منهم!

فالتاريخ واحد، والأهداف واحدة، والمصير واحد

هذه رؤية الحكيمين الشيخ زايد بن سلطان والسلطان قابوس بن سعيد منذ البداية الأولى

لعلاقة أزلية تزداد حُباً وقُرباً كل في ظل قيادة خليفة بن زايد وهيثم بن طارق

ولعمان الحبيبة ولأهلها الطيبين اشتقنا

اشتقنا لاستقبالكم في مطاراتنا

ولرؤية سياراتكم في شوارعنا

وللقائكم في أسواقنا

وللهجتكم الجميلة في أحاديثنا

قلوبنا كحدودنا مفتوحةٌ لكم

فالدار داركم والشعب أهلكم

والفرحُ دائماً معكم

في الفوز وفي الخسارة!

تهنئة قلبية من قيادة الإمارات وشعبها للسلطنة الشقيقة بيومها الوطني الخمسين

فكل عامٍ وأنتم بخير وازدهار ورفعةٍ وسعادة!