سانجي: الخير طاقة روحية

منى الخنجري

ريم ملكاوي

تحتفل أم بريطانية من أصل سريلانكي كل عام بالمناسبات العائلية بطريقة غير تقليدية، عبر توزيع وجبات غذائية صحية على عمال الزراعة في المنطقة السكنية التي تقطنها، وهي ترى أن "الخير طاقة روحية".

وتتكون تلك الوجبة من "سندويتشات صحية مكونة من الخضار والدجاج أو سمك التونة، بالإضافة إلى قطعة فاكهة وعصير، توزعها على نحو 200 عامل من عمال الزراعة في المجمع السكني الذي تقطنه في دبي".

تحرص سانجي ماثيو دانيل دائمًا على إعداد تلك الوجبات بنفسها، قبل أن توزعها على العمال برفقة طفلها الوحيد ماكسيميليان، وعمره تسعة أعوام، لكي "تغرس لديه حب عمل الخير والشعور بمعاناة الآخرين ومحاولة التخفيف عنهم ومساعدتهم" كما تقول.

تصطحب سانجي ابنها ماكس خلال جولة توزيع الوجبات لكي "يشعر بمدى حاجة أولئك العمال، وأيضًا بالسعادة عند رؤيتهم فرحين بالوجبات التي يتلقونها" وتقول الأم "ماكس يرى أنه بات يدرك أهمية الطعام، وأيضًا يشعر بالامتنان لما لديه من نعم في الحياة".

وأضافت سانجي أنها "تحتفل بجميع المناسبات بهذه الطريقة، مثل عيد ميلاد ابنها ماكس، وأعياد ميلادها هي وزوجها، وكذلك رأس السنة الميلادية، ومناسبات عديدة أخرى".. وتقول "سعادتي عند إطعام الطعام لا توصف، لأن الطعام هو من الحاجات الأساسية للناس، وأنا لا أستطيع إطعامهم كل يوم، ولكن أستطيع أن أفعل ذلك لعدة أيام في السنة، وإذا فكر الآخرون مثلي، فسنتمكن جميعًا من تحسين حياة هؤلاء العمال، ولو قليلاً، ومنحهم الإحساس بأن هناك من يهتم لأمرهم، وهم بعيدون عن عائلاتهم".
 
ضمن مبادرات عام الخير، تسلط منصة "دبي بوست" الضوء على شخصيات من المجتمع الإماراتي الذين تطوعوا لمساعدة الآخرين وتعزيز روح التطوع في المجتع.

 

دبي بوست

تعليقات

comments powered by Disqus