ليس مجرد إفطار

بيندو راي

محمد عماد

استضافت دبي فعاليتها الخاصة "الإفطار من أجل التنوع"، التي شهدت حضور أشخاص من 101 جنسية، تشاركوا وجبة الطعام احتفالاً بالتسامح والوحدة التي تعد أساسًا لدولة الإمارات، وخصوصًا خلال "عام الخير".

نظم الحدث مؤسسة "غورودوارا جورو ناناك داربار السيخ" في "جبل علي"، وتقوم هذه المؤسسة بتقديم الطعام لمن يرغب بشكل يومي بالمجان. وشهدت دبي أيضًا تحقيق رقم قياسي عالمي آخر وهو تناول أكبر عدد من الجنسيات وجبه الإفطار معًا.

وقالت بابلز خانداري، نائبة رئيس مجموعة غورودوارا: "دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد المجتمعات إلى القيام بدورها في عام الخير، واستجبنا لهذه الدعوة من خلال الاحتفال بالتنوع في هذا البلد".

وأضاف سوريندر كانداري، رئيس مجلس إدارة غورودوارا: "لقد كان التنوع دائمًا جزءًا من إيماننا، في كل يوم نقوم بإطعام حوالي 1500 شخص، وفي أيام الجمعة يصل هذا العدد إلى 10 آلاف شخص".
وقالت صباح البلوشي، وهي مواطنة إماراتية: "حذرت لهذا الحدث بصفتي مواطنة في هذا البلد، أستطيع أن أقول إننا لا نستطيع أن نخطو خطوة إلى الأمام دون الجهود المشتركة التي تبذلها جميع الجنسيات التي تشكل نسيج دولة الإمارات العربية المتحدة".

نحن كمجتمع نتطلع إلى احتضان كل الموجودين على أرض دولة الإمارات وسكانها متعددي الثقافات.. وحتى إذا كان هناك شخصان ضدك نحن سنثبت أن 1000 شخص سيقف معك".
اتفق إسباناسيو برادوس الإسباني، قائلاً: "في الاضطرابات السياسية الحالية التي يواجهها العالم، أعتقد أنه من المهم أن نجلس جميعًا للحظة وننظر إلى الشخص المجاور لنا ونحاول أن نفهم أننا جميعًا متشابهون".

دبي بوست

تعليقات

comments powered by Disqus