راشد بن هويدن: الشغف يقود التحدي

منى الخنجري

سميره عبيد

"هواية تُشبع روح المنافسة والتحدي التي أعشقها".. هكذا يصف المواطن راشد بن هويدن حبه وتعلقه برياضة سباقات كلاب السلوقي العربي، التي بدأ يحترف تدريبها والعناية بها منذ العام 1998.

يعتبر بن هويدن لـ"دبي بوست" أن "هواية سباق السلوقي والبطولات ترفع من الإحساس بأهمية المنافسة وقيمتها، وكل عام تزداد المنافسة والتحدي، وكذلك عدد الخصوم، ما يشجعني أن أقدم المزيد، وأرفع من مستوى التحدي والإثارة".

يشرح بن هويدن: السلوقي العربي سُمي كذلك نسبة إلى موطنه الأصلي في قرية "سلوق" جنوبي اليمن، التي اشتهرت بتربية كلاب الصيد الجيدة.. ويشير إلى أن "فترة تدريب السلوقي تبدأ من بداية شهر سبتمبر، ولغاية شهر أبريل، وهذه الفترة التي تقام فيها البطولات والمسابقات".

يتميز السلوقي العربي بالعديد من الصفات الجيدة، أبرزها أنه كلب هادئ المزاج، حساس، وذات ولاء كبير لصاحبه، وفقًا لبن هويدن الذي يوضح أن "فترة تدريب السلق تبدأ من عمر أربعة أشهر من خلال تعليمه على ملاحقة الأرانب، وعندما يبلغ تسعة أشهر، نبدأ بوضع الخطام على رقبته لكي يتعود عليه، وعندما يبلغ شهره الـ15، نبدأ بتدريبه مع سلوقي كبير، فيتعلم الركض وملاحقة الفريسة، لكي يصبح جاهزًا للسباق والبطولات".

يختار بن هويدن أفضل سلوقي من كلابه للمشاركة في السباقات، وإذا حقق البطولة، يبقيه في الخدمة، حتى يبلغ عامه الرابع، لأن سرعته بعد هذا العمر تقل ولا يكون صالحًا للسباق".

دبي بوست

تعليقات

comments powered by Disqus