رحلة إلى "حتا" مع محمد أهلي

دبي بوست

عبدالرحمن المدني

صورة واحدة عن تضاريس صخرية، وتشكيلات جيولوجية معينة على الأرض ربما تجد لها مثيلاً في الفضاء.

سجلت كاميراً المصور الإماراتي محمد أهلي لقطة من منطقة حتّا، تشبه صورة رائجة عن المريخ.

يجمع محمد معداته، ويستقل سيارته، سائراً إلى وجهته، وانتظر الغروب ليبدأ رحلة سيره في الجبال. قرر أن يسير إلى منطقة "حتا" ليلتقط صور جمالية للجبال والوديان.. هذا المكان الذي يصفه بالرائع ويذكره بكوكب المريخ لغرابة شكل صخوره، ولكنه لا ينصح أي شخص أن يزوره اثناء السيول شتاءً، لأن لتشكيلات الصخور مخاطر الانزلاق. 

تقع وديان وجبال حتّا على بعد نحو 135 كيلومتراً عن دبي، وتقع بها قرية حتا التراثية التي كانت مأهولة بالسكان، يقول محمد: "كنت مع أصدقاء طفولتي، نسبح ونجمع الضفادع بين من شقوق الصخور، ولذلك أعود إليها مصوراً جمالا خاصاً".

يضيف: "أختارُ وقت الغروب موعدا للتصوير، بسبب انعكاس الألوان من السماء والبيئة المحيطة" ويؤكد أن "جلسات التصوير قد تطول من أجل لقطة مميزة، لأن لحتّا طبيعة مميزة، يُمكن لأي مصور محترف الاستفادة من جمالياتها، وسحرها".

 

 

جولة الأربعاء مع محمد أهلي.

كل أربعاء، يأخذكم "دبي بوست" في مغامرة مكانية، بحثاً عن صور حية لأماكن ومواقع مختلفة من الإمارات، مثل رحلة أهلي إلى جبال حتا في دبي، واكتشاف الحياة البرية في منطقة القرم الشرقي في أبوظبي، وكذلك التخييم في الربع الخالي في منطقة حميم في أبوظبي، وركوب الدراجة الهوائية لأعلى قمة في الدولة في جبل جيس برأس الخيمة، فضلاً عن مراقبة وتصوير الطيور النادرة في أم القيوين، وتسلق الصخور في الفجيرة، والتجول في وادي شوكة في رأس الخيمة،  قبل صيد الأسماك في الفجيرة.

دبي بوست

comments powered by Disqus