الذهب الألماسي: يبدأ من شجرة شمعيّة

مريم اليماحي

محمد عماد

هيئة شجرة شمع تحمل في أغصانها ذهبا مرصعاً بالألماس

ليكون عقد الذهب جاهزاً في المتاجر، يمر بعدة مراحل أساسية، وتكون بدايته نموذجاً على هيئة شجرة شمع تحمل في أغصانها ذهباً مرصعاً بالألماس.

يُصهرُ الذهب ليكون جاهزاً لعملية صبهِ في قوالب، قبل أن ينتقل إلى مرحلة التصميم حيث يقدرُ الصاغة كمية الألماس المطلوبة ومكانها في التصميم.

يطبع المصموون التصميم بإستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد على قوالب شمعية يكون شكلها النهائي على هيئة شجرة من الشمع، ويتم طباعة عدد كبير من هذه النسخ الشمعية لإنتاج عدد أكبر من المجوهرات الألماسية، ثم يتم تركيب الألماس على الأغصان، بعدما ينتهي التدقيق حسب اللون والحجم والنوعية والنقاء، ليتم إختيار الألماسة الصحيحة التي ستناسب مع شكل التصميم.

 فمن شجرة شمع يتم بعدها صب الذهب في داخلها ليملأ كل الفراغات، وبعد أن تجمد تمر بعدة مراحل من مراقبة الجودة، والتدقيق والتلميع والسنفرة لضمان الجودة وإنتاج الشكل المطلوب، لتظهر بشكلها النهائي.

دبي مركز عالمي نشط للتجارة الألماس وتتميز بوجود بورصة للألماس وهذا يشجع كثيراً من السياح على شراء الألماس من دبي، لأن الجودة والنوعية المضمونة للألماس والمجوهرات تضمن تنافسية في الأسعار.

دبي بوست

تعليقات

comments powered by Disqus