بيت الوكيل

دبي بوست

سميره عبيد

من مقر لـ«شركة الملاحة البريطانية للهند الشرقية» إلى متحف ومطعم بدبي، يقع   على ضفاف الخور، وبإطلالة مباشرة من وسط منطقة السوق الكبير، كانت مقر لشركة «غري ماكينزي» البريطانية للبواخر عام 1935، شيد البيت كمقر لوكيل شركة الملاحة البريطانية للهند الشرقية، كان الناس يقصدون المكان لتخليص أعمالهم لدى الوكيل، ومن ذلك التاريخ عرف المبنى بـ (بيت الوكيل).  

دبي بوست

تعليقات

comments powered by Disqus