اللعب في "مدينة الخيال"

بندو راي

ريم ملكاوي

"اللعب يأخذك إلى عالم آخر، يضعك في سباق ممتع مع الفوز والخسارة" هكذا يقول الطيّار مارك عزام الذي دفعه شغفه بالألعاب إلى تأسيس شركة " باك تو جيمز" التي تجمع كثيرين من محبي الألعاب في مكان واحد، ليستمتعوا بوقتهم في دبي التي يعتبرها "مدينة الخيال".

وتستضيف دبي مهرجان "فيلم وكوميك كون للشرق الاوسط" لمدة 3 أيام اعتباراً من 6 أبريل، المتخصص بشخصيات الكارتون والألعاب المختلفة، ويضم كثيراً من النشاطات المختلفة وورش العمل.

بدأت هواية مارك في الاهتمام بالألعاب منذ كان في الرابعة من عمره، حيث كان يتخيل أنه سيقابل تنيناً، وكان يستمتع باللعب مع أمه بهذه الألعاب، ويظن أنها عامل رئيسي لتقريب العائلة من بعضها.

يقول مارك: "الألعاب موجودة منذ 8 آلاف عام وتعد جزءا من ثقافة الناس، وعندما تبدأ اللعب تشعر أنك في عالم آخر، والفوز والخسارة لا يهمّان، بقدر ما تستمتع بوقتك".

يخطط مارك لصنع لعبه لوحية منذ أربع سنوات ويقول: "لقد حلمت بهذه اللعبة، وعندها قررت أن أصنعها وأحولها إلى حقيقة"، ويضيف: "ما أقوم به هو أمر أحبه كثيراً، وأحب أن أرى محبي الألعاب يتجمعون في المحل ليستمتعوا ويعيشوا في عالم آخر".

يعتبر مارك دبي مدينة الخيال، ويرى فيها حاليا مشاريع توحي أنها من المستقبل، إلى جانب أنها تضم كثيرين من محبي الألعاب، مثل مجموعة " تيبل توب" التي يتجمع فيها  مئات الأشخاص.

دبي بوست

comments powered by Disqus